الأحد، 14 سبتمبر، 2014

الإلحاد هو الحل !!

الإلحاد هو الحل !!!
جـ1  ( فُقدان الثقة )

نعم الإلحاد هو الحل الأن عند كثير من الناس فى ظل هذا الظلام القاتم وتزيف الحقائق والعشوائية فى الفكر والحياة والجهل المسيطر وتجريد الناس من فطرتها النقية وتحويلها لكائنات مادية مُطلقة منعدمه الروحانيات مُكبله بالأغلال البراقة يظن نفسة حراً ولكنة عبداً لحياتة الدونية لا يعلم شيأً عن أرواح الأشياء ولكن يعلم كل شيء عن قيمتها المادية

أولاً الإلحاد ببساطة شديدة

( هو عدم الإعتراف بإله حاكم للأرض وأعتبار الإنسان هو الحاكم المطلق لنفسه المسيطر عليها بكل جوانبها )  دة تعريف عام بغض النظر عن بعض النظريات كـ داروين وغيرة عن فكرة الإله فى الخلق بصفة عامة .. ولا يوجد مدرسة معينة ولا منهج معين يتفق علية جميع مُلحدى العالم .

وخلينا نقول بصراحة إن ممكن الناس دى تكون شايفة نفسها على حق لأسباب وعناصر كتييير هنبدأ أولاً ( بعدم الثقة )
أولاً مولد الإنسان : على الفطرة ( إعتراف بإله خالق ) وأنا كائن ضعيف مُسيطر عليا قوة أكبر تحمينى وترزقنى وتطعمنى وأدعوها وأطلب منها يد العون وأشعر بالضعف والذل إليها وهذة هى الفطرة ( وهن الإنسان ) بعد فترة يكبر الإنسان ليدرك معنى أخر ( السبب ) أنا نجحت علشان ذكرت أنا اشتغلت علشان  ذكى أنا وأنا ... إلخ

 - فتبدأ بتحول مهم جداً تبدأ تحس أن القوة إلى كنت بتلجأ إليها دى مبقتش قوية أوى زى الأول إنت خدت جزء كبير منها إذاً أنا مش محتجلك فى الجانب دة !! 

- طيب نجرب حاجة تانية .. السؤال والطلب وفجأة مش بتتحقق أو بتتأخر ومش فاهم لية ..

- الجانب الثالث والأخطر ينظر إلى العالم فيجد العالم العشوائى هذا قد فقد السيطرة .. لم هؤلاء يُذبحون وهؤلاء يُقتلون لم كل هذا الظلم  إنهم على نفس دينى .. أنهم منى وأنا منهم لماذ لم ينقذهم الله ممن هم فية ألا يرى الله ما هم فية ألا ينظر إليهم ألا يسمع دعاء السحارى وبكاء الثكالى وما ذنب الأطفال تُقتل ولم يفعلوا شيىء


- وهنا قد دخل فى مرحلة أخرى من عدم السيطرة على نفسة
وهى أنه الأن ( غير مؤمن بعمق )
عنوان جـ2 من ( الإلحاد هو الحل ) 

الخميس، 3 أكتوبر، 2013

كيف تخسر صديقاً فى 30 يوماً ..؟!



كيف تخسر صديقاً فى 30 يوماً ..؟!


 " نخسر إية ياعم إحنا عايزين يبقى عندنا اصحاب كتير دى الحياة متحلاش من غير أصحاب كتير " .. سامعك على فكرة .. وبقولك لا.. لا .. لا يابو لسان طويل (:  ... لازم تخسر .. طب أسمع دى كدا .؟

محستش ف يوم كدا وإنت قاعد مع صحابك إلى متعود تقعد معاهم كل يوم بحالة " ملل " حاجة رخمة صح .
نفس الوشوش – الحكاوى اتحكت قبل كدا – الإفية دة إنت قولتوا إمبارح – هيقولك حاجة واوو وإنت عادى ماندهشتش .. وممكن تتبسط وإنت معاهم . وأول ما تروح ترجع لك حالة الملل دى تانى .. " سعادة مُزيفة "
تقوم تعمل أى حاجة بقى وإنت معاهم :
  تطلع موبايلك وتلعب فية !
– تفكر ف حاجة تانية ومش مركز معاهم !
– تحط السماعة ف ودنك وتعيش ف دنيا تانية !
حتى لو غيرتوا مكان القهوة أو القعدة بتاعط كل يوم بردة نفس الحالة :(  كل يوم . كل يوم ) ملل السنين .. دا إية الخنقة دى ياعم الحاج .
يبقى العقل بيقول إنك تفكك وتسيبهم .. هه بقى تحب تخسر دلوقتى ولا إية  .؟؟؟!
=> أنا أقولك
 إنت عارف إنت لية بتحس بالملل دة علشان قعدتكوا كلها ( تفاهه × تفاهه ) أسف ياصحبى بس هية دى الحقيقة ! المواضيع إلى بتفتحوها دونية جداً لا ترتقى للفترة إلى خلقك ربنا عشانها .. ربنا مـ خلقكش عشان يبقى " همك "
الكورة .. أو إية أخر فيلم .. أو إية اخر اغنية .. طب الهضبة نزل شريطه الجديد ولا لا .. طب حلمى نازل الصيف دة .. طب هما هينزلو فيفا بتعليق عربى ولا هندى .. أى كلام ف الحمادة بيتقال يعم الحاج ..
" بس إستنانى "  .. أنا مش قصدى أقولك أوى تتفرج أوعى تسمع أوعى .. .... إلخ
مش دة قصدى .. أنا قصدى إن فعلاً حياتك كلها  " مُسخرها " للحاجات التافهه .. مفيهاش حاجة فية قيمة تفتخر بها أبداً .. لالالا والله إنت مخلوق لغاية أعلى وهدف أسمى ف الحياة دى .. إنت مش نازل تقضى مدة عقوبتك وطالع من السجن لا .. ( لها قيمه )
مش قادر تُدرك جيداً معنى ( من أنا ) و ( لم أنا ) ..
 إن تركت هذا كلة ستشعر بنشوة أُسميها .. ( نشوة الإنجاز لله .. تُبقى القلب يدق بالحياة )
طب خد مثال عن الأصدقاء الحقيقين كدا

كان النبى " صلى الله علية وسلم " يجلس كل يوم ف حلقة بالمسجد يُعلم الناس دينهم وحياتهم

وكان  سيدنا #عمر_بن_الخطاب  رغم عبقريتة وتبحرة فى العلم وتفقة ف دينة وتقواه لله عزوجل .. إلا إنه كان بيشتغل ف التجارة وناجح فيها.. إتفق مع صحابى أخر حريص على طلب العلم أيضاً قال له ..
( أنا أعمل اليوم  فى التجارة وأنت تحضر حلقة النبى صلى الله علية وسلم .. ثم نتقابل أخر الليل ونقتسم المال الذى كسبتة  .. وأنت تخبرنى بما حدثكم به النبى صلى الله علية وسلم اليوم .. وغداً أجلس أنا فى حلقة النبى .. وأنت تذهب إلى السوق .. وهكذا حتى لا نفوت على أنفسنا أحاديث النبى صلى الله علية وسلم )  :))

=>أة والله الحكاية صحيحة
شوفت الغاية ... شوفت الهدف ... شوف الخوف على بعضهم ... شوفت الإثار على النفس ...
والقصص من دى كتيرة فحت .. لا كتيرة بجد .. دور على عمو " جوجل " كدا وهتلاقى :)

- الأخوين رايت - سيدنا عمر وأبو بكر – النبى صلى الله علية وسلم نفسة مع ( أصحابة )

علشان كدا ربنا قال .. (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ) : الأخلاء = الأصدقاء
عمر ما هيبقى صديقك بجد إلا لما يخاف عل أخرتك زيه بالظلط إلا لما يحس إنكوا إنتو الإتنين فعلاً ف مركب واحد ومينفعش تغرق .. إنت لما تأدف أنا هعمل إتزان وأنا لما أدف إنت تعمل إتزان ... هتوقع هشيلك .. أقع يبقى لازم تشيلنى . ودة مش هينفع إلا مع الناس إلى بجد .. إلى ربنا قال عليهم :

(وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا )

والنبى صلى الله علية وسلم قال :
(المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يُخَالِل )
وطبعاً أعلى اتباع هنا هو إتباع الدين .. معنى لذلك إنة هيتبعوا فى كل حاجة .. أخلاقة – عاداتة – علاقاتة .. إلخ


بس ياسييدى هما دول إلى مش هيحسسوك بالملل ومش هترجعلوا تانى ابداً ( مصاحبة الأخيار )  وتفهم معنى الحياة من خلالهم  .. للإعانى بيهم بعد الله ..
والإعانةهي : الإتيان بكل خصلة من خصال الخير المأمور بفعلها ، والامتناع عن كل خصلة من خصال الشر المأمور بتركها ...

#وأخيراً .. الأصدقاء القدامى .. طبعاً نخسرهم ف 30 يوم .!

هقولك بردو .. لا يابو لسان طويل :=D
دول صحابك حد يخسر صاحب فى الدنيا دى بردو :) .. بس إنت هتكون إتعلمت منهم وهتعلمهم !!! .. أيوة وهسيبك تفكر فيها لوحد .. مع الأيه دة  ( إنك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء وهو أعلم بالمهتدين )
ومع هذا تذكر الترتيب :
1- الله
2- أنا
3- الأخرين

فَلَيْتَكَ تَحْلُو، وَالحَيَاة ُ مَرِيرَة ٌ*** وَلَيْتَكَ تَرْضَى وَالأَنَامُ غِضَابُ
وليت الذي بيني وبينك عامر*** و بيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين*** فكل الذي فوق التراب تراب

( فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمرى إلى الله ) :)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

للتواصل :
https://www.facebook.com/mohamed.emam91